Nabd AlHaya JWG 1

عرض تطبيق "نبض الحياة" والخطة القادمة

اجتمع فريق من مؤسسة الرؤية العالمية ومركز حسيب الصبّاغ في الجامعة العربية الأمريكية ومختصون من وزارة الصحة مع وزيرة الصحة، الدكتورة مي كيلة، بهدف عرض ماهية تطبيق "نبض الحياة" بنسخته التجريبية. وهو تطبيق تم تطويره بجهد مشترك بين وزارة الصحة الفلسطينية ومؤسسة الرؤية العالمية والجامعة العربية الأمريكية مركز حسيب الصبّاغ.

يُعنى هذا التطبيق بصحة الأمهات والأطفال، حيث يتيح للأم الوصول لمواد إرشادية مقروءة ومسموعة ومرئية لتعزيز التثقيف الصحي لديها. يهدف التطبيق إلى إعطاء الأم والعامة معلومات عن الصحة الجسدية والنفسية للأمهات، إضافة إلى معلومات مخصصة حول رعاية وتغذية الأطفال خلال السنة الأولى من عمرهم.

صُمم التطبيق بحيث يقدم رسائل للمستخدمين بما يتماشى مع حالتهم عند التسجيل، فمثلًا إذا سجّل المستخدم أنها أم حامل في شهرها السادس، فإن الرسائل التي تصلها تكون مخصصة بالمجمل للأم الحامل في شهرها السادس، وكذا وليك. كما وصُمم التطبيق ليكون مرنًا، بحيث يتم إرسال رسائل مخصصة لحالات الطوارئ، كما حدث خلال جائحة كورونا.

انطلقت فكرة التطبيق من نجاح مشروع صحة الأم والطفل والطفولة المبكرة، الذي نفّذتاه مؤسسة الرؤية العالمية ووزارة الصحة لسنوات عديدة، والذي أظهر نتائج إيجابية على صحة الأم وطفلها من خلال تغيير نمط حياة وسلوكيات الأمهات للأفضل. وقد تم تطوير تطبيق "نبض الحياة" بخبرات فلسطينية محلية ليدعم هذا النجاح وليصل إلى أكبر عدد ممكن من المستفيدين.

تم عمل فترة تجريبية لتطبيق "نبض الحياة" لمدة ستة أشهر من أجل تقييمه، شاركت فيها 970 أم من مختلف محافظات الضفة الغربية وهن في مراحل مختلفة من الحمل أو لديهن أطفال بأعمار مختلفة. وقد أبدت 853 منهن أن التطبيق سهل الاستخدام، و958 منهن أكدن أن الرسائل في التطبيق سهلة وواضحة، أما 866 منهن فأكدن أن الإشعارات تصل في الوقت المناسب.
 

nabd alhaya

وخلال اللقاء أبدت معالي الوزيرة إعجابها بالتطبيق، وشددت على ضرورة أن يكون متاحًا للاستخدام خلال الأسابيع القليلة القادمة، نظرًا لأهميته لصحة الأمهات والأطفال.