Arab Parliament for the Child 1

أطفال الرؤية العالمية يشاركون في البرلمان العربي للطفل

مثّل دولة فلسطين في البرلمان العربي للطفل، تحت شعار "الابتكار منصة المستقبل"، ثلاثة أطفال من أعضاء لجان الأطفال للحماية والمناصرة التابعة لمؤسسة الرؤية العالمية ووزارة التنمية الاجتماعية، والذي أطلق جلسته الأولى من دورته الثانية إلكترونيًا، بمشاركة 64 عضوًا من 22 دولة عربية.

ويشكل البرلمان العربي للطفل - ومقره الشارقة - فرصة للأطفال للتعبير عن آرائهم وقضاياهم واحتياجاتهم، كما ويتضمن العديد من الاجتماعات والأنشطة الترفيهية والإثرائية المختلفة. ويتم رفع التوصيات المنبثقة منه إلى جامعة الدول العربية بغرض نقاشها وتسليط الضوء على واقع حياة الطفل العربي. وقد عبّر أطفالنا عن سرورهم بالمشاركة في مثل هذه الفعالية وفخرهم بتمثيل دولة فلسطين. فقالت جنى مسّاد: "شعرت بفخر كبير أنني كنت جزءًا من التغيير الذي يمكن أن يحصل في مجتمعنا الفلسطيني. ووجودي مع أطفال من دول عربية أخرى، عزز عندي الثقة بتمثيل أطفال فلسطين وحُبي لكوني فلسطينية، كما زاد من معرفتي بأشياء جديدة ومصطلحات ومحاور لم أكن أعرفها من قبل، وتعلمت مهارات جديدة من هذا المؤتمر. وكذلك تعرفت على أناس جدد وكونت العديد من الصدقات والمعارف". أما غالية أبو الرب، رئيسة قسم الحماية في وزارة التنمية الاجتماعية، فقالت: "شعار الدورة الثانية للبرلمان العربي للطفل 'الابتكار منصة المستقبل' يمثل رؤية واعدة للاستثمار في الطفولة العربية لخلق بيئة محفزة للإبداع والابتكار للأطفال". وأشارت أبو الرب إلى أن الوزارة حريصة على متابعة توصيات البرلمان.

تعتبر هـذه المشاركة تتويجًا للجهود المبذولة من مؤسسة الرؤية العالمية ووزارة التنمية الاجتماعية، والهادفة إلى بناء قدرات الأطفال وجعل صوتهم مسموعًا في كافة المحافل وعلى مختلف الأصعدة. وستعمل الرؤية العالمية بالتعاون مع الوزارة على تشكيل لجان جديدة للحماية والمناصرة في مناطق أخرى، إضافة إلى استمرار عملها مع اللجان القائمة بهدف المساهمة في إنماء الطفل وتطوره وحمايته.

هذا ويذكر بأن لجان الأطفال للحماية والمناصرة تم تأسيسها بالشراكة بين وزارة التنمية الاجتماعية ومؤسسة الرؤية العالمية في نهاية عام 2019، وتم إطلاقها كمرحلة تجريبية أولى مع ثلاث شبكات لحماية الطفولة في ثلاث محافظات هي: يطا، ويمثلها في البرلمان العربي لدورته الحالية الطفل أحمد سميرات، ونابلس وتمثلها الطفلة ليلاس كعبي، وجنين وتمثلها الطفلة جنى مساد.